الأحد، 19 أبريل، 2015

وصفت منظمة العفو الدولية الحادث الأخير بأنه "مأساة مروعة من صنع الانسان". وقالت... تنسيقية المسيفرة في حوران 2

‫وصفت منظمة العفو الدولية الحادث الأخير بأنه "مأساة مروعة من صنع الانسان".

وقالت المنظمة إن "الوفيات التي وقعت اخيرا في البحر تصدمنا ولكنها لا ينبغي ان تفاجئنا."

وقال الناطق باسم خفر السواحل الايطالي إن السفينة المنكوبة كانت أقرب الى الساحل الليبي من جزيرة لامبيدوسا الايطالية عندما غرقت، مضيفا أن 20 سفينة و3 طائرات مروحية تشارك في عملية البحث والانقاذ.

وقالت صحيفة "تايمز أوف مالطا" يوم الأحد إنه يخشى أن يكون معظم ركاب السفينة قد لقوا حتفهم.

وكانت البحرية المالطية قد قالت في وقت سابق إن عملية انقاذ كبرى تجري جنوب لامبيدوسا تشارك فيها قطعات بحرية ايطالية ومالطية اضافة الى سفن تجارية لانقاذ الناجين.

وقالت البحرية المالطية إن السفينة غرقت في المياه الليبية على مسافة 200 كيلومتر الى الجنوب من لامبيدوسا.

ووقع الحادث بعد منتصف ليلة السبت.

ويعتقد أن السفينة انقلبت عندما توجه ركابها إلى احد جانبيها لدى اقتراب سفينة تجارية منها.

وكانت سلطات الملاحة في ايطاليا ومالطا قد استلمت نداءات استغاثة من السفينة منتصف ليلة السبت عندما كانت تبحر على مسافة 120 كيلومترا من الساحل الليبي و170 كيلومترا من جزيرة لامبيدوسا.

وأمر خفر السواحل الايطالي سفينة تجارية كانت تبحر على مقربة من سفينة المهاجرين بالتوجه الى مكانها.

ولكن سفينة المهاجرين انقلبت وغرقت عند وصول السفينة التجارية "كنغ ياكوب" الى المكان مما يشير الى ان تدافع المهاجرين في محاولتهم مغادرة السفينة المنكوبة أدى الى انقلابها وغرقها بشكل سريع.

ويأتي هذا الحادث الجديد بعد اسبوع شهد حادثين مماثلين راح ضحيتهما نحو 450 مهاجر.

ويقدر بأن نحو 1500 مهاجر ماتوا غرقا في مياه البحر اثناء محاولتهم الوصول من ليبيا الى ايطاليا منذ بداية العام الحالي.

يذكر ان معظم المهاجرين الذين يخاطرون بأرواحهم في سبيل الوصول الى القارة الأوروبية بمساعدة مهربي البشر يهربون من الحروب والاضطهاد في بلدان كارتيريا وافغانستان وسوريا، ويهربون من الفقر والجوع في دول افريقية وآسيوية جنوبية.‬

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق