الخميس، 5 مارس، 2015

بصرى و إزرع في درعا .. مراكز تدريب ميدانية للحوثيين بقيادة إيرانية قال مصادر دبل... تنسيقية المسيفرة في حوران 2

‫بصرى و إزرع في درعا .. مراكز تدريب ميدانية للحوثيين بقيادة إيرانية

قال مصادر دبلوماسية أوروبية أن هناك مراكز لتدريب مقاتلين من الحوثيين اليمنيين ميدانياً في جنوب سورية يُشرف عليها إيرانيون، مؤكدة أنهم يخضعون لـ"دورات تدريب عملية من خلال المشاركة في المعارك" قبل أن يعودوا إلى اليمن.

و نقلت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء عن المصادر ، التي لم تكشف عنها ، أن "الحرس الثوري الإيراني يُحضر دفعات من المقاتلين الحوثيين من اليمن، تصل كل دفعة إلى نحو مائة مقاتل، يتدربون في معسكرات في جنوب سورية، وتحديداً في بصرى و إزرع، ويشاركون في المعارك الدائرة هناك، ليكتسبوا خبرة ومهارات قتالية، ثم يعودون إلى اليمن لتأتي دفعة أخرى بديلة".

وأضافت "يُشرف ضباط وصف ضباط من الحرس الثوري الإيراني على هؤلاء اليمنيين وعلى تدريبهم، ويكتسبون في سورية مهارات يفتقدونها ويحتاجون إليها، وليس للنظام السوري ولا لحزب الله اللبناني أي دور أو نفوذ على هؤلاء المقاتلين الحوثيين".

وشددت على أن دولاً أوروبية والولايات المتحدة باتت على علم بهذا الأمر، وقالت "لدينا معلومات مؤكدة من تفاصيل هذا التدريب وهذه المعسكرات، فلقد باتت سورية بفضل إيران معسكراً لتدريب الحوثيين ميدانياً، ومركزاً لإكسابهم مهارات استخدام الأسلحة بتجارب حيّة وميدانية من الصعب أن يحصلوا عليها في أي مكان آخر".

وأضافت "الجهات التي تراقب تحركاتهم تؤكد على أن تجميعهم يتم في إيران ويُنقلون جواً إلى سورية، وأحياناً يتجمعون في بيروت وينقلون براً إلى سورية، وتم على الأقل نقل ما يقارب الثلاثة آلاف مقاتل على دفعات، يقضون مهمتهم التدريبية ويعودون بالتناوب، ويبقى دائماً في سورية ما يعادل ثلاث أو أربع دفعات، أي ما يقارب 400 مقاتل حوثي".‬

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق