الثلاثاء، 3 مارس، 2015

وجدوا بحوزته أدعيةً وأذكاراً فأعدموه بجرم (ممارسة السحر) !! أقدم #تنظيم_الدولة...

‫وجدوا بحوزته أدعيةً وأذكاراً فأعدموه بجرم (ممارسة السحر) !!



أقدم #تنظيم_الدولة قبل نحو أسبوعين على إعدام محمد علاء الدين عبسي 57 عاماً في مدينة الراعي بريف حلب بعد أن وَجَّه له تهمة ممارسة السحر.



وفي تصريح لقناة حلب اليوم، نفى نجل الشهيد جميع التهم الموجهة لوالده، مؤكداً بأنَّ والده يُعرف بالتزامه الديني وسمعته الحسنة بين الناس.



وفي تفاصيل اعتقاله قال نجله: في الخامس والعشرين من تشرين الثاني أثناء عودة والدي مع عائلته من مراسم دفن جدتي التي توفيت ودفنت في حي الشهباء الخاضع لسيطرة النظام بحلب وهم في طريقهم إلى تركيا، أوقفهم عناصر لتنظيم الدولة في مدينة #تادف، وأثناء تفتيش النساء شاهدوا في حقيبة والدتي أوراقاً كتبت عليها أدعية وأذكار اعتاد والدي على قراءتها أثناء السفر، فاتهموه بممارسة السحر، واعتقلوه عنوةً عن زوجته وشقيقته رغم مناشداتهما لهم بتركه.



بعد يومين توجّهت زوجته وبعض أقاربه إلى مدينة الباب والتقوا به، ليؤكد لهم تلقّيهم وعوداً بالإفراج عنه بعد حضوره دورة شرعية تستغرق عشرين يوماً لدى التنظيم، وبعد انقضاء المدة أرسل تطمينات لعائلته مع أحد المفرج عنهم، مؤكداً بأنه نجا مع خمسة آخرين من قصف استهدف مبنى السرايا في مدينة الباب - وهو الذي يتخذه التنظيم سجناً - أواخر شهر كانون الأول من العام الماضي، حيث خَتَم رسالته طالباً من عائلته الدعاء له وتسديد ديونه دون إيضاح أسباب استمرار اعتقاله، وموعد الإفراج عنه.



ويتابع نجله: فُجِعْنا ظهر الخميس الماضي عندما وصلتنا بعض الصور التي نشرها تنظيم الدولة لعملية إعدام والدي بتهمة السحر !!

لم نصدق بداية ... وتساءلنا: كيف يمكن لهذا التنظيم المجرم أن يعدم رجلاً ملتزماً دينياً رغم وعودهم السابقة بإطلاق سراحه، متذرّعين بتهم باطلة أصلاً ودون أية أدلة !!



#سورية #حلب #الدولة_الإسلامية‬




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق